” الناصري العنيد ” ..يهزم السرطان

” الناصري العنيد ” ..يهزم السرطان

ربما تستجيب السماء لصلوات الملايين من ابناء شعبه ، ممن ابتنوا كنيسة قرب مشفاه ، من اجل الدعاء له ، ربما يربح الالم جولة من الامل ، وتبقي المقاومة قرارا ورغبة ابدية في المواجهة والانتصار ،

في كل الحالات حفر ” الناصري العنيد ” هوجو تشافيز اسمه كأحد ” المقاومين الكبار ” في ساحة حرب لم تكن ممهدة ، وساهم مع مجموعة اخري سيتوقف التاريخ عندها طويلا في اثبات ان الخضوع للهيمنة الاميركية ليس بالضرورة هو الخيار الوحيد امام ” المستضعفين ” وشعوب العالم الذي يسمه الغرب بالـ”الثالث”،

من البداية اختار “الجنرال ” ذو التوجهات اليسارية ان يكون لسان حال ” فقراء بلاده ، فشلت محاولته الانقلابية الاولي ، فقرر ان يمارس السياسة انطلاقا من خياراته الايدولوجية والانسانية ،

كان تشافيز واضحا ، “الاشتراكية الديموقراطية ” منهجا ، والتكامل السياسي بين دول القارة اللاتينية اتجاها، هكذا ببساطة ، يمكننا ان نستغني عن ” العم سام ” ، ونصنع افقنا الخاص ، فليس بالـ” نيو ليبرالية ” وحدها تتقدم الامم ،

هل ينجو تشافيز من السرطان ؟ هل يستسلم الجسد المنهك من المعارك ويودع عالما مثقلا بالخطايا ؟ ام يواصل الفارس رحلته في مواجهة ” الاستكبار العالمي ” ؟!

في كل الحالات فان ارثا عظيما للانسانية تركه الفنزويلي ذو الشعر الاجعد ، الذي امن بالفقراء هدفا ووسيلة ، ومارس الشجاعة باقتدار فارس في مواجهة عقلية الاغتيالات والمؤامرات و” الطائرة  بدون طيار ” ،

” اي عالم عبثي هذا الذي نعيش فيه ؟” هكذا علق تشافيز علي مزاعم ” نبل ” الرئيس الاسرائيلي ، اثناء عدوان جيشه علي غزة ، وقتها كان اخرون يفضلون الصمت ، والبعض يتآمر علي القطاع المنكوب ، وقتها لم يمتلك حكاما عرب ومسلمين شجاعة طرد السفير الصهيوني ، كما فعل هوجو ابن عبدالناصر حفيد سيمون بوليفار ..

 نشرت بالبديل

http://elbadil.com/2013/03/03/115970/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *